اعمال اخبار  
. الاخبار » » الاجتماعية

المرسوم رقم (1) لعام 2011

المرسوم رقم (1) لعام 2011
بتاريخ : 01/02/2011

مع صدور المرسوم التشريعي رقم (1) للعام 2011 والذي تضمن تعديلات على قانون العقوبات السوري، يبدو لنا من الهام تقديم تفصيلات هذا التعديل و ماهية التغيرات التي طرأت على بعض مواد قانون العقوبات كالمواد التي تتضمن رفع الغرامات، وتشديد العقوبة التي ترتكب بدافع الشرف.









بالنسبة للغرامات التكديرية عدلت لتصبح (500) وحدها الأعلى (2000) ليرة







بالنسبة للغرامات الجنحية عدلت لتصبح (2000) ليرة وحدها الأعلى (10000) ليرة





بالنسبة للغرامات الجزائية تعدل لتصبح (10000) وحدها الأعلى مائتا ألف ليرة الغرامة المنصوص عليها في المادة (54) من القانون تعّدل لتصبح (100و200) بعد ان كانت (5و10) ليرة





تعدل الغرامة المنصوص عنها في المادة (62) من القانون لتصبح (50و100) بعد ان كانت (2و10) ليرات









كما ألغيت المواد (243 – 244 – 508 - 533- 536 – 537 - 538 – 539- 548 -556 – 641 – 656 – 657 – 659)..







ماذا ألغي في المواد السابقة ??





شددت العقوبة في المادة الجديدة 243 لتصبح في حالة الإعدام أو الأشغال الشاقة المؤبدة لتصبح (15-20) سنة بعد أن كانت من (12-20) سنة.







وفي حالة الأشغال الشاقة المؤبدة لا اقل من 12 سنة بعد ان كانت عشر سنين سابقا..









التعديل يطال المعتدي على الضحية في حالات الاغتصاب



ألغيت المادة (508) والتي كانت تعفي المعتدي على الضحية من العقوبة في حال زواجه منها بعقد صحيح.. فأصبحت تطبق عليه أحكام المادة(241) المخففة والتي لا تقل عقوبته فيها عن سنتين وتعاد محاكمته فيما اذا حدث الطلاق قبل انقضاء خمس سنوات على الزواج المادة (533) عدلت العقوبة لتصبح عشرين عاما بدل خمسة عشر عاما المادة (536) عدلت العقوبة لتصبح سبع سنوات بدلا من خمس سنوات قتل المرأة لوليدها المادة(537) عدلت العقوبة لتصبح سبع سنوات على الأقل بعد ان كانت خمس سنوات، وذلك في حالة الام التي تلجا لقتل وليدها اتقاء للعار القتل بدافع الشفقة ألغيت المادة (538) التي يقدم فيها الشخص على قتل احدهم سواء بناء على طلبه او بدافع الشفقة لتصبح العقوبة من خمس الى عشر سنوات بعد ان كانت سابقا العقوبة عشر سنوات على الأكثر..











التحريض على الانتحار

ألغيت المادة(539) فيما يخص العقوبات لتصبح العقوبة من (5-12) سنة إذا تم الانتحار.. سابقا العقوبة لا تتعدى العشر سنوات ومن (6- 3) سنوات في حالة الإيذاء والعجز الدائم.. سابقا من (3- 2) سنتين وتشدد العقوبة في حال كان التحريض واقعا على حدث دون الخامسة عشرة .









إلغاء المادة (548) المستخدمة عند القتل بذريعة الشرف ألغيت المادة وأصبحت العقوبة بعد الإلغاء من خمس إلى سبع سنوات على أن تنطبق شروط المادة على الفاعل (المفاجأة) وذلك بعد التعديل السابق الذي تم على المادة مسبقا بعقوبة سنتين فقط.. الحرمان من الحرية ألغيت المادة (556) لتصبح العقوبة الأشغال الشاقة المؤقتة جرائم الاحتيال والنصب والاختلاس ألغيت المادة (641) وأصبحت العقوبة من (3-5) سنوات والغرامة من عشرة آلاف إلى خمسين ألف، بعد أن كانت العقوبة سابقا من 3 شهر إلى سنتين والغرامة من 100 إلى 500 ليرة









كما ألغيت المادة (656) لتصبح العقوبة الحالية من ستة أشهر إلى ثلاثة سنين وألا تقل الغرامة عن ألفي ليرة، بعد ان كانت سابقا من شهرين لسنتين والغرامة لا تقل عن مائة ليرة سورية لا غير.. كذلك تم إلغاء المواد (657- 659) لتصبح العقوبة من ثلاثة اشهر الى سنتين والغرامة لاتقل عن الفي ليرة.. بعد ان كانت سابقا العقوبة سنة والغرامة مائة ليرة..







جاءت هذه التعديلات ضرورية ومتلائمة مع المجتمع وخاصة فيما يخص الغرامات كونها رمزية و لاتتناسب مع الوضع الحالي.. والاهم هو تشديد العقوبة في جرائم الشرف والتي استغلها الجناة سابقا، كون العقوبة لاتتعدى السنتين مع احتساب مدة التوقيف..





فكان الاستسهال في العقوبة سببا لانتشار الجرائم على مستوى بات واضحا وملموسا في المجتمع السوري، سواء المدني او الريفي..







وخاصة بعد الدراستين المتتاليتين اللتين تمتا من (د. بسام المحمد) - دكتور في الطب الشرعي بحمص- حول عدد جرائم الشرف في محافظة ح

مص والتي وصلت إلى أن ربع الجرائم المرتكبة في حمص كانت بدافع الشرف، وكانت هناك جريمة شرف بين كل أربع جرائم وقعت ضمن حمص، والقتلة كانوا بنسبة 70% من الإخوة القاصرين اللذين لم يتموا الثامنة عشرة..









موقع مجلة الثرى الالكتروني.. قام بنشر دراسة حول الجرائم التي تم رصدها إعلاميا.. ليصل إلى إحصائية مفادها "61 جريمة شرف تم رصدها إعلاميا بسورية ذهب ضحيتها 62 امرأة ومحافظة حلب وريفها كان لها النصيب الأكبر منها". جاء هذا التعديل متوافقا وملبيا للكثير من مطالب النساء السوريات، مع ان العقوبة العادلة لمن يقتل هو تطبيق المادة 343 من قانون العقوبات والتي تعاقب على القتل العمد.. ويبقى الأمل بأن يؤخذ بعين الاعتبار بان تنفيذ المادة ليس في مكانه، فنجد الكثير من الفتيات يقتلنّ على مرأى من المجتمع والقانون لوجود حديث ما أو إشاعة أو وجود علاقة مع شاب لكنها لم تصل حد التعارف إلى حد معين..







ودائما عنصر المفاجأة المذكور في القانون غير موجود في ملابسات أي جريمة وقعت.. وتبقى الثغرة القانونية بالمادة (192) طريقا ثانويا للمجرم ليفلت من عقوبته والتي تجاهلها المشرع.. حيث تتضمن ان القاتل في استفادته من العنصر المخفف تنزل عقوبته إلى الاعتقال سنة على الأكثر.. والتي مكن تطبيقها في حالة جرائم الشرف ويبقى أمل النساء السوريات بأن يستطعنّ في هذا العام منح جنسيتهن لأطفالهن ولن يطول الأمر مع وجود هذه البادرة في تعديل القانون لحماية المرأة..













[ إنظر بيانات الاتصال ]









مجلة الثرى- العدد 268 تاريخ 29-1-2011 السنة السابعة يسمح بإعادة النشر بشرط الإشارة إلى المصدر






بتاريخ : 01/02/2011 القراءات : 4678



تعليقات حول الخبر

لا يوجد

.
قامت بيكاتو بتحويل صور انستغرام إلى وشم مؤقت
 
قامت بيكاتو بتحويل صور انستغرام إلى وشم مؤقت
.
حريق يشب في صحيفة عرضت صور لمغنية ميتة
 
حريق يشب في صحيفة عرضت صور لمغنية ميتة
.
الأربعاء 14 كانون الأول أول أيام عيد الأضحى المبارك
 
الأربعاء 14 كانون الأول أول أيام عيد الأضحى المبارك
.
قانون أمريكي يمنع بيع المشروبات الغازية في المدارس
 
قانون أمريكي يمنع بيع المشروبات الغازية في المدارس
.
40% من مواليد العالم وثلثا وفياته لا يسجلون
 
40% من مواليد العالم وثلثا وفياته لا يسجلون
.
مهرجان القاهرة الدولي يغير شعاره
 
مهرجان القاهرة الدولي يغير شعاره