اعمال اخبار  
. الاخبار » » مساهمات القراء

قراءة في عقلية مليونير

قراءة في عقلية مليونير
بتاريخ : 17/02/2008



كتاب أسرار عقلية المليونير

ت. هارف ايكر

هل فكرت يوماً لماذا يبدو أن بعض الناس يحققون الثروة بسهولة، بينما هناك آخرون محكوم عليهم بالصراع المالي المؤبد؟.

هل يكمن الاختلاف في تعليمهم؟

أم في مهاراتهم؟....

أم توقيتهم؟....

أم عاداتهم في العمل أم اتصالاتهم؟....

أم حظوظهم؟....

أم اختياراتهم لوظائفهم أو أعمالهم أو استثماراتهم؟ ....

الإجابة الصادمة : ولا عامل من العوامل المذكورة سالفا .ً!!

هناك حلقة مفقودة بين الرغبة في النجاح وتحقيق النجاح. إنهما عالمان مختلفان.



نجح «ت. هارف ايكر»، مؤلف هذا الكتاب، في الصعود من نقطة الصفر ليصبح مليونيراً خلال عامين ونصف العام فحسب.

ويعمل إيكر رئيساً لشركة (بيك بوتنشالز) للتدريب وهي واحدة من أسرع شركات التدريب نجاحاً في أميركا الشمالية.

يناقش ايكرفي كتابه «أسرار عقلية المليونير»، الجانب النفسي للثراء، فمعادلة الثراء ليست بالبساطة التي نتصورها.



فنحن نعيش في عالم تسوده الازدواجية : أعلى وأسفل ، أو ساخن وبارد ، أو داخل وخارج ، أو سريع وبطيء ، أو يمين ويسار. هذه مجرد أمثلة لكنها بضعة من آلاف الأقطاب المتنافرة.

ولكي يتواجد أحد الأقطاب، لابد أن يتواجد الآخر. فمن المستحيل أن تكون هناك جهة يمنى بغير جهة يسرى.

وبالتالي، فإنه مثلما توجد قوانين خارجية للمال، لابد أن تكون هناك قوانين داخلية.

وتشمل القوانين الخارجية أموراً مثل معلومات الأعمال وإدارة الأموال واستراتيجيات الاستثمار، وهي ضرورية. لكن القوانين الداخلية على نفس القدر من الأهمية.

لنأخذ على سبيل المثال النجار وأدواته. فمن الضروري أن يمتلك أحدث الأدوات، لكن الأكثر أهمية أن يكون نجاراً بارعاً يستطيع استخدام هذه الأدوات بمهارة.



ويرسم لنا المؤلف المليونير مخططاً لنصبح أثرياء مثله، أو في الأقل ناجحين مالياً. ومن هذا المخطط، نعرف أن الوجود في المكان المناسب في الوقت المناسب ليس كافياً.

لا بد أن تكون الشخص المناسب في المكان المناسب في الوقت المناسب،

من أنت؟

كيف تفكر؟

ما هي معتقداتك؟

ما هي عاداتك وصفاتك؟

كيف تشعر عادة تجاه نفسك؟

ما حجم ثقتك بنفسك؟

إلى أي مدى تستطيع التواصل مع الآخرين؟

ما مدى ثقتك بالآخرين؟

هل تشعر بالفعل أنك تستحق الثروة؟

ما هي قدرتك على التصرف بالرغم من الخوف والقلق وعدم الملاءمة وعدم الارتياح؟

هل تستطيع التصرف حين يكون مزاجك متعكراً؟



حقيقة الأمر أن برنامج العمل الذي تضعه لإدارة الأموال والتي تمثلها شخصيتك وتفكيرك ومعتقداتك هي جزء هام مما يحدد مستوى نجاحك، إذ تبين خطة تشغيل المال منحى تفكيرك ومقومات شخصيتك وما تأمله من نجاح.



لا تتمتع الأغلبية الساحقة من الناس بالقدرة الداخلية على الابتكار والإبداع والاحتفاظ بمبالغ كبيرة من المال والصمود في وجه التحديات المتراكمة التي تصاحب ازدياد المال والنجاح. على المستوى الخارجي، فإن اللائمة في خسارة المال تنحى على سوء حظ أو تدهور في الاقتصاد، أو شريك سيء أو ما هو غير ذلك. ولكن على المستوى الداخلي، فهذه مسألة أخرى. لا بد أن يتعامل السبب وراء خسارة المال بقوة مع مخطط المال الداخلي.

لهذا إذا خضت مجال الأعمال بمبلغ كبير من المال وأنت غير مستعد له داخلياً، فإن الاحتمالات هي ان تكون ثروتك قصيرة الأجل أو أنك ستخسرها (كأن يضارب أحدهم بمبلغ كبير في بورصة الأوراق المالية دون دراسة لأحوال السوق، معتقدا أن ذكاءه يكفي لتحقيق الربح، لكن يحدث العكس حين يهبط سعر الأسهم فيخسر كل ماله: فالعيب هنا هو قصور التفكير وسوء التقدير وليس السوق نفسه). وبالرغم من أن بعض المليونيرات قد يخسرون أموالهم، فإنهم لا يخسرون أهم مكون لنجاحهم: عقلية المليونير. ثم يطرح الكاتب عدداً من الأسئلة، التي يعتبرها ذهبية لتحقيق النجاح



ما هي خطتك الحالية لإدارة المال والنجاح ؟



وما هي النتائج التي تدفعك نحوها لا شعورياً؟



هل ستصل إلى النجاح أم الوسطية أم الإخفاق المالي؟



هل أنت مبرمج على الكفاح أم على الشعور بالارتياح في وجود المال؟



هل تنوي العمل بجد من أجل الحصول على المال أم بشكل متواز؟



هل تعودت على امتلاك دخل مستمر أم غير مستمر؟



هل ترمي إلى تحقيق دخل مرتفع، أم دخل متوسط، أم دخل منخفض؟



هل كنت تعلم أن كثيرين منا مبرمجين على امتلاك مبالغ معينة من المال؟



هل تخطط لأن تجني ما بين 20 و30 ألف دولار سنوياً؟ من 40 الى 60 ألف دولار؟ من 75 إلى مئة ألف دولار؟ من 150 إلى 200 الف دولار سنويا؟ 250 ألف دولار سنويا أو أكثر؟



ويختم هذه الأسئلة بتوجيه ثلاث نصائح، لابد من تحقيقها لامتلاك «عقلية المليونير»:



1. اذهب إلى المكتبة، أو إلى متجر لبيع الكتب، أو شبكة الإنترنت واقرأ السيرة الذاتية لشخص ثري أو بالغ الثراء والنجاح. أندرو كارنيجي، أو جون دي روكفلر، أو ميري كاي، أو دونالد ترامب، أو وورين بافيت، أو جاك ويلش أو بيل جيتس أوتيد تيرنر أمثلة جيدة. استمد الإلهام من قصصهم وتعلم منها استراتيجيات محددة للنجاح، والأهم من ذلك حاول أن تقلد عقلياتهم.



2. انضم إلى أحد الأندية الكبرى مثل ناد لكرة التنس أو ناد صحي أو ناد لرجال الأعمال أو ناد للجولف. خالط الأثرياء في بيئة ثرية. وإذا كنت لا تستطيع تحمل تكلفة الانضمام إلى أحد هذه الأندية احتس الشاي أو القهوة في أفخم فندق بمدينتك. تعود على الشعور بالراحة في هذه الأجواء وراقب الزبائن الدائمين، ملاحظاً أنهم لا يختلفون عنك في شيء.



3. كف عن مشاهدة البرامج التلفزيونية التافهة وابتعد عن الأخبار السيئة.

وسواء كنت مليونيراً أو من أفراد الطبقة المتوسطة أو مفلساً في الوقت الراهن، وإذا لم تكن راضياً بنسبة مائة بالمائة عن دخلك، وقيمتك أو مستوى سعادتك، وتعلم أن لديك إمكانات أكبر مما تظهره النتائج التي تحققها، فإن عليك أن تتوسع بناء على نفاذ البصيرة الذي تتسم به عقلية المليونير من خلال معرفة:



>كيفية تغيير خطتك لإدارة الأموال تغييراً دائماً من أجل تحقيق نجاح طبيعي وتلقائي.



> كيف تفز في لعبة المال، بحيث لا تضطر أبداً للعمل مجدداً إلا إذا اخترت هذا.




> عادات أصحاب الثروة.




> الأسباب المستترة لمعظم المشاكل المالية.




> كيف تتعرف على «شخصيتك المالية» بحيث تستطيع تحسين نقاط قوتك والتغلب على نقاط ضعفك.



بتاريخ : 17/02/2008 القراءات : 11267



تعليقات حول الخبر


  .  
 جمال هلال : جامد طحن
والله اجمل تعليق على هذه الكليمات الذهبيه هى جامده طحن لا يعرف معناها الا من كان فنان تجارى او مندوب بيع او مثلك ؟ الرجاء تكمله المشوار اوعطائنا كل ماتعلم لاتبخل ياخى جزاك الله كل خير جمال هلال  
 
 القاهره  : 16/03/2008 14:38:06

  .  
 safa159263:
رائع جدا.....لكن يبدو انه نسي انه المال يصنع المال ولا يمكن تاسيس ثروة من لاشيء 
 
 المغرب  : 23/03/2008 19:33:41

  .  
 Alshehab: لالكلمة مستحل
ومانيل المطالب بالتمنى ولكن تؤخذ الدنيا غلابا ومن أراد التصميم على النجاح فسوف يوفقه الله إلى النجاح مع عدم اليأس  
 
 مصر   : 26/03/2008 14:15:51

  .  
 زيزى: مصر
لا اظن ان احد يعمل لمجرد ان يبقى ميونيرا ولكن اعمل من اجل النجاح فمجرد الكسب المالى المجرد من اى طموح اخر لا اظن احد يفكر بهذه الطريقة  
 
 مصر  : 16/04/2008 20:08:18

  .  
 محمد الجوفي : كلام اكثر من رائع
قرات مقالتك بالصدفة ولكنها في الحقيقة اكثر من رائع وجزاك الله خير الجزاء 
 
 اليمن   : 04/05/2008 06:25:33

  .  
 gigistareg: السعى يزيد النجاح
ما من احد يسعى فى عمل ويجتهد الا ويجزيه الله ثمن تعبه وعلى راى المثل اللى يدور يلاقى 
 
 مصر  : 28/06/2008 09:26:32

  .  
 ثابت:
أنا تونسي أنهيت دراستي بمعهد الصحافة في تونس ولم يبقى لي سوى إتمام رسالة ختم الدروس الجامعية ولحد هذه اللحظة لم أتمكن من إتمامها بسبب ظروفي المادية الصعبة لا يمكنني وصف حجم معاناتي و الظغوطات المادية والمعنوية والإجتماعية التي أعاني منها المهم أنني وصلت في مرحلة ما إلى اليأس والإستسلام وأصبحت أرسل رسائل عديدة وعديدة للعديد من الجهات للحصول على عمل بل أصبحت أرسلها أعتباطيا أي لأشخاص وجهات ليس لها أي علاقة بي أو باختصاصي ولا يمكنها مساعدتي في أغلب الأحوال بل وأصبحت أرسل رسائل بحثا عن الإعانة أو الهبة متناسيا قسوة الناس وأنانيتهم وعدم اكتراثهم ما داموا يأكلون وينامون ويعيشون في راحة تامة فلم الإكتراث بمسكين مثلي وليس هذا كل شيئ بل أصبحت أبحث في الأنترنات عن كيفية الإلتقاء بأحد الأغنياء عل قلبه يحن لي مصبرا نفسي بأنه لا يزال الخير موجودا علما بأنني أسكن في مدينة بعيدة عن العاصمة ليس كثيرا ولكن ما أردت قوله هو أنني غادرت المدينة متوجها للعاصمة بحثا عن العمل وإتمام بحثي ولكن بدون مال أو مكان يأويني و لحسن حظي أن لي أصدقاء ما زالوا لحد هذه اللحظة يقدمون لي الدعم المادي والمعنوي والمأوى وأهم شيء الحاسوب الذي بفضله قمت على الأقل ببعض المحاولات اليائسة أظنني أطلت عليكم وأزعجتكم بحكايتي التي تظنونها سخيفة ولكني أردت من خلالها أن أقول إن المهم في كل هذا هو أنني للمرة الأولى أشعر بأنني وجدت شيئا مفيدا طيلة بحثي عن العمل والمال وهو هذا المقال الثمين وقد أستغربت كثيرا من أنك وضعته للعموم ولم تستأثر بالمعلومات لنفسك جازاك الله خيرا وسأحاول استغلال هذه النصائح ليس من أجل البحث عن الثروة ولكن لأستطيع من خلالها الحصول على مورد رزق يضمن لي مساعدة عائلتي والزواج وإنجاب الأطفال لكي نعيش كلنا بما يرضي الله وشكرا مجددا 
 
 تونس  : 19/08/2008 23:13:24

  .  
 احمد: بريم . كوم حماده . بحيره
هوه فعلا حقيقى الى قاله بس انا شايف ان مش اى حد يقدر يعمل الى يقول عليه ده والا كانت البلد كلها اثرياء بس الواحد عليه انو يحاول 
 
 البحيره  : 26/09/2008 15:15:08

  .  
 مأوى ادم:
والله كلام غلاوتة غلاوة الذهب . حقيقة كل من يقراءه يستفيد بدون شك. و100% هو الرابح وكفى..!  
 
 السودان - ربك  : 09/10/2008 05:21:17

  .  
 kamalsous: kamal__hob38@hotmail.com
انا كمال من المغرب رائع جدا.....لكن يبدو انه نسي انه المال يصنع المال ولا يمكن تاسيس ثروة من لاشيء  
 
 المغرب  : 03/11/2008 18:24:27

  .  
 محمد المزروعي: الكتاب جدا رائع
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته انا قرأت الكتاب كلهـ و فيه مواضيع جدا جميله و مفيده و الكاتب يعطيك تجارب عدة اشخاص من اللي مدربنهم و اللي طلعوا بنتائج فعاله من نصائح هارف ايكر انصح بقراءة الكتاب و بالتوفيق للجميع ^^ 
 
 دبي  : 13/11/2008 12:00:38

  .  
 حسين العمودي:
شكراً على المعلومات الخيره وجزاءكم الله خير ونطمح ان تزيدونا من علمكم بارك الله فيكم  
 
   : 02/03/2009 03:27:20

  .  
 مني فوزي: 10 ش طلعت حرب-القاهره
شيء رائع جداً ولكن كنت ارغب في معرفة بعض التفاصيل اكثر وكيف ان الحظ لايخدم بل اعتقد انه يخدم كثيراً ولكن لباقي الزملاء وبالأخص السيد التونسي الذي يرغب في البحث عن عمل عناك وظيفة مؤقتة بل مربحة جداً اعمل من خلال النت واشترك بالمنتديات واعمل بلوجر اي تعلم التجارة الاليكترونية ابحث عنها في جوجل اطلب تسويق التجارة الاليكترونية وتعلم هذه الطريقة وستجد الفرج والعجب باذن الله ارجو افادتي باحتياجك لأي معلومات اخري 
 
 القاهره  : 18/03/2009 03:25:30

  .  
 tranim:
موضوع رائع فعلا العقل الذي وهبع الله للانسان له قوه خارقة قي تعديل و تحقيق للانسان ما يريد تحياتي 
 
 السعودية جدة  : 15/04/2009 02:27:35

  .  
 هشام القصبي: اسكندرية
يا ناس الفلوس مش كل حاجة و مفيش اغنى و لا اثري من امرئ مرتاح البال و رزقه من الحلال و ان كان قليل اللى يقرا المقال يفتكر ان الدنيا هي كل حاجة طيب و فين الآخرة يعني ايه روح اشرب شاي في فندق فخم و راقب الاثرياء ايه الكلام الفارغ ده ايه الانحطاط ده معقولة الواحد يروح يصرف له مثلا 100 جنيه يشرب بيهم شاي في الاماكن دي و يراقب الاثرياء علشان يموت من الغم حرام ياخي اللى انت كاتبه ده انت هتتحاسب على كلامك ده كان الاولى تنصح ان الواحد يقضي الوقت ده في حاجة مفيدة للمجتمع و بدل ما يصرف فلوسه في فندق يصرفها على اهله او حتى يتصدق بيها الصدقة و الاستغفار بيزيد الرزق و يشفي من المرض انا مش انسان فاشل و لا فقير انا مهندس اعمل بالحكومة و كنت مسافر فترة و حاليا على شك بدء مشروع مقاولات مشاركة و الحمد لله تغنيني حتى عن المال الحرام و الرشاوي التى لا اقربها رغم مغرياتها و سهولتها و الحمد لله و لكن كما قلت لكم المال ليس كل شىء اما ان يكون حلالا و الا فالموت جوعا افضل اللهم قد بلغت اللهم فاشهد انا 
 
 مصر  : 13/05/2009 04:13:32

  .  
 علي عليان: مركز فاقوس "أبوشلبي"
في الحقيقه أنني معجب جدا لهذا المقال حيث أنني أحد الراغبين أن أصبح مليونيرا يمتلك العديد من المصانع والشركات التي تخدم هذا الوطن الغالي فإنني أبدي تقديري العظيم لكاتب المقال ولمؤلف الكتاب آملا أن ينتفع به كل من يتصفحه مع خالص تحياتي م/0116855554  
 
 مصر محافظه الشرقيه   : 25/05/2009 02:51:09

  .  
 محمد طه: استفسار
السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته أستفسر حول كيفية اقتناء الكتاب وهل هو موجود باللغة العربية  
 
   : 01/06/2009 07:14:40

  .  
 Money finder :
أشكر الأخ على هذه المشاركة ولقد قرأت هذا الكتاب وأقرأه كل يوم باللغة العربية المترجم لكن اود ان أقرأه باللغة الإنجليزية كل يوم تقريبا لمدة 15 دقيقة بمجرد ان أفيق من النوم حيث أن العقل يكون في اوج نشاطه ، وكل فرد يريد ان يكون مليونير لكن من خلال خبرتي في الحياه الجد والإجتهاد والمثابرة هي التي تخلق المليونير وأيضا أقرا قصص الناجحين ولاأحاول أن أقرأ قصص الفاشلين وعدم الإستسلام لأي فشل والصبر والإيمان بالله وأنا الأن في مرحلة الإعداد الذهني لعقلية المليونير وإن شاء الله أكون من هؤلاء الأثرياء ليس لكي أفعل ماأريد لكن هناك أشياء كثيرة أود أن اتحرر منها لكي املك عملي بنفسي وكذلك وقتي  
 
 Egypt  : 29/08/2009 12:41:05

  .  
 ناديه:
جد انا بلاقي نفسي لما بسمع هيك كلام , بس انه البدايه مش موفقه معي من وين ما بنضرلها صعبه واعتبر قصص النجحين هي بمثابت ابر مخدره ترفعني الى اعلى منطقه في الارض وعندما اغوص في الواقع اجد صعوبه بالغه في من اين ابدا --------- انا ادرك ان المال ليس كل شيء ولكن هو على الاقل شيء -تقبلو مروري وشكرا 
 
 الاردن  : 17/11/2009 23:54:21

.
أهم المصطلحات التجارية المستخدمة في عمليتي الاستيراد والتصدير .
 
أهم المصطلحات التجارية المستخدمة في عمليتي الاستيراد والتصدير .
.
قراءة في مهارة تفويض الصلاحيات في مؤسسات العمل (د. عبدالله بن ناجي آل مبارك )
 
قراءة في مهارة تفويض الصلاحيات في مؤسسات العمل   (د. عبدالله بن ناجي آل مبارك )
.
تقنية الحفظ بالتشعيع (حفظ الأغذية باستخدام الأشعة)
 
تقنية الحفظ بالتشعيع (حفظ  الأغذية باستخدام الأشعة)
.
الاستخدام الهادف للانترنت ... عماد الأصفر
 
الاستخدام الهادف للانترنت ... عماد الأصفر
.
التسويق .. بقلم محمد سعيد
 
التسويق .. بقلم محمد سعيد
.
الاحتراف.. بقلم : جوزيف دباغ
 
الاحتراف..   بقلم : جوزيف دباغ