اعمال اخبار  
. الاخبار » » تقارير و دراسات

القلاقل المالية واسعار البترول يؤديان الى تراجع النمو الاقتصادي الاوربي

القلاقل المالية واسعار البترول يؤديان الى تراجع النمو الاقتصادي الاوربي
بتاريخ : 10/11/2007

ففي النشرة الاقتصادية الصادرة اليوم اقر الجهاز التنفيذي للاتحاد الاوربي توقعاته للنمو الاقتصادي في كل من الاتحاد الاوربي ومنطقة اليورو في العامين المقبلين، مستندا الى الاضطرابات الاخيرة الحادثة في السوق المالي، نتيجة ازمة التمويل العقارى في الولايات المتحدة هذا الصيف وارتفاع اسعار النفط حيث اقترب سعر البرميل من 100 دولار وهو مستوى لم يكن متصورا من قبل.

ومن المتوقع ان يقل نمو الاتحاد الاوربي المكون من 27 دولة من 2. 9 في المائة هذا العام الى 2.4 في المائة في عامي 2008 و2009، وفقا لما ذكرته المفوضية. ويعد الرقم الجديد الخاص بعام 2008 اقل بنسبة 0. 3 نقطة في المائة من التوقع السابق للمفوضية في مايو الماضي.

وبالنسبة لمنطقة اليورو، حيث يتشارك التكتل المكون من 13 دولة نفس عملة اليورو، فان الاقتصاد سينمو بنسبة 2.6 في المائة هذا العام، قبل انخفاضه في عام 2008 بنسبة 2.2 في المائة، وهو ايضا اقل بنسبة 0.3 نقطة في المائة عن التوقع السابق. كما سينخفض معدل النمو بشكل اضافي 2.1 في المائة عام 2009.

وقال جواكين المونيا، مفوض الاتحاد الاوربي للشئون الاقتصادية والمالية " ان الغيوم تجمعت بشكل واضح في الافق نتيجة حدوث اضطرابات في سوق المال هذا الصيف، وتباطؤ النمو في الولايات المتحدة وارتفاع اسعار البترول غير المسبوق. ونتيجة ذلك اصبح النمو الاقتصادي اكثر اعتدالا، كما زادت المخاطر السلبية بشكل واضح".

وقالت المفوضية انه بعد نصف عام 2007 الراسخ، تفسر الاضطرابات في الاسواق المالية جزئيا اعتدال المنحنى الصاعد، على الرغم من تجاوز الاقتصاد الاوربى بالفعل ذروة الدائرة بالفعل قبل قلاقل هذا الصيف.

وعلى الرغم من افتراض المفوضية في توقعاتها انقشاع الازمة المالية تدريجيا، الا ان القلاقل تحبط بالفعل عزيمة المستثمرين نتيجة المخاطر والظروف المالية المشددة.

وقالت المفوضية ان الاستثمار اثبت ديناميكية حتى الان، لكن في هذه المرحلة من الدائرة يتطلب الامر تهدئته.



وفيما يتعلق بجبهة الاسعار، يجب ان يظل التضخم معتدلا، لكن المخاطر مازالت في تزايد نتيجة ارتفاع اسعار النفط الكبير وارتفاع اسعار الاغذية والسلع.

وقالت المفوضية انه من المقرر زيادة التضخم في منطقة اليورو في لربع السنة القادم نتيجة ارتفاع اسعار السلع، لكن يجب تراجعه لحوالي 2 في المائة، وهو سقف يرغب فيه البنك المركزي الاوربي بحلول منتصف عام 2008.

تجدر الاشارة الى ان التضخم السنوي لمنطقة اليورو ارتفع بالفعل بنسبة 2.6 في المائة في شهر اكتوبر الماضي، وهو اعلى مستوى ارتفاع في غضون اكثر من عامين. وترجع الزيادة بشكل رئيسي الى ارتفاع اسعار الاغذية والارتفاع القياسي في اسعار البترول حيث بلغ سعر البرميل امس الاول الاربعاء رقما قياسيا مسجلا 98.62 للبرميل.

وقال الخبراء ان ذلك سيضع البنك المركزي الاوربي في معضلة تتعلق بما اذا كان سيتم زيادة سعر الفائدة الارشادي لمنطقة اليورو لان البنك ومقره فرانكفورت عليه وهو وهو يتابع الاقتصاد المتضرر بالفعل من القلاقل المالية أن يحذر من أى تحرك قد يؤدي الى تعزيز قيمة اليورو امام الدولار الامريكي.

يذكر ان اليورو ارتفع 15 في المائة امام الدولار على مدار العام الماضي، الامر الذي جعل الصادرات الاوربية اقل تنافسية.

وفي اجتماع السياسة الاخير، ترك البنك المركزي الاوربي سعر الفائدة الاساسي دون تغيير عند 4 في المائة للشهر الخامس على التوالي.

وفي الوقت ذاته قالت المفوضية ان استمرار وجود بيئة مناسبة شاملة واساس صلب سيحد من الاثر السلبي.

ومن المتوقع ان يزداد الاستهلاك الخاص، والذي اعتبر محركا رئيسيا للنمو، في مسار جيد استنادا الى نمو نسبي للتوظيف المستدام.

ومن المتوقع بشكل كامل ان يوجد الاتحاد الاوربي 8 ملايين وظيفة جديدة في الفترة ما بين 2007 الى 2009، بزيادة 3.5 مليون وظيفة عما أوجده بالفعل عام 2006. وسيساعد ذلك على تقليل البطالة في الاتحاد الاوربي لتصل الى 6.6 في المائة في عام 2009.

وعلى الصعيد الخارجي قالت المفوضية انه على الرغم من تباطؤ النمو في الولايات المتحدة، الا ان النمو في الاتحاد الاوربي مازالت تدعمه توقعات صلبة للاقتصاد العالمي، خصوصا الاقتصاديات الناشئة.

بتاريخ : 10/11/2007 القراءات : 2211



تعليقات حول الخبر

لا يوجد

.
الايرادات المالية للصين في 2007 تصل الى 389.5 مليار دولار
 
الايرادات المالية للصين في 2007 تصل الى 389.5 مليار دولار
.
400 مليون دولار الدعم العربي للفلسطينيين
 
400 مليون دولار الدعم العربي للفلسطينيين
.
ركود في أمريكا وديناميكية في الاقتصادات الناشئة
 
ركود في أمريكا وديناميكية في الاقتصادات الناشئة
.
400 مليار دولار حجم السيولة المتوقعة لتمويل المشاريع العقارية الخليجية خلال 2008/2007
 
400 مليار دولار حجم السيولة المتوقعة لتمويل المشاريع العقارية الخليجية خلال 2008/2007
.
تقرير : قطاع العقارات في البحرين يشهد طفرة نوعية
 
تقرير : قطاع العقارات في البحرين يشهد طفرة نوعية
.
تقرير : عدد مستخدمي الانترنت في الشرق الأوسط يصل إلى 19 مليون مستخدم
 
تقرير : عدد مستخدمي الانترنت في الشرق الأوسط يصل إلى 19 مليون مستخدم