اعمال اخبار  
. الاخبار » » السياسية

تأجيل جلسة انتخاب رئيس لبنان الى 23 اكتوبر القادم

تأجيل جلسة انتخاب رئيس لبنان الى 23 اكتوبر القادم
بتاريخ : 25/09/2007

وكان رئيس مجلس النواب نبيه بري قد دعا لعقد هذه الجلسة التي تقول مراسلتنا في بيروت ندى عبد الصمد إنه كان من المرجح الا تكتمل بسبب مقاطعة المعارضة لها.

وتشير مراسلتنا إلى أن السجال الدستوري الحالي يعكس حجم الازمة السياسية التى يمر بها لبنان والتى وضعته بين خيار الانفراج او الانفجار، حسب قول كثير من السياسيين اللبنانيين.

وشددت الاجراءات الامنية حول مبنى مجلس النواب في وسط بيروت قبل الجلسة.

وانتشرت عربات نقل الجنود المدرعة وسيارات الاطفاء والاسعاف حول المجلس وحول مقرات الحكومة القريبة التي تطوقها الاسلاك الشائكة والتي يوجد قبالها مخيم أقامته المعارضة منذ عشرة أشهر احتجاجا على حكومة رئيس الوزراء اللبناني فؤاد السنيورة المدعومة من الولايات المتحدة.

فرص التوافق

ومن المنتظر ان تنتهي ولاية الرئيس لحود منتصف ليل الثالث والعشرين من نوفمبر/تشرين الثاني.

وقال علي حسن خليل نائب حركة امل الشيعية، في تصريحات لوكالة رويترز للانباء: "اذا لم يحصل توافق فلن نحضر الجلسة".

ولحركة أمل، التي يتزعمها رئيس مجلس النواب نبيه بري، 16 مقعدا نيابيا في البرلمان اللبناني.

ويتحالف مع حركة امل حزب الله والتيار الوطني الحر برئاسة الزعيم المسيحي ميشيل عون، وهي الكتلة المعارضة التي تقاطع جلسة اليوم، وهو ما يرجح انعدام فرصة استكمال أغلبية الثلثين المطلوبة لاختيار رئيس للبلاد في الجلسة الاولى.

وقد اعرب بري عقب اجتماعه مع البطريرك الماروني نصر الله صفير الاثنين عن امله في التوصل الى تسوية حول تسمية الرئيس الجديد قبل انتهاء المهلة الدستورية.

وبموجب النظام الطائفي في توزيع المناصب السياسية الرئيسية في لبنان يخصص منصب رئيس الجمهورية للمسيحيين الموارنة، ورئيس الوزراء للمسلمين السنة ورئيس البرلمان للمسلمين الشيعة.

وقلل بري من خطورة الموقف بالقول إن "الجو ليس قاتما كما قد يتخيل الجميع"، مؤكدا للبنانيين على حتمية الاتفاق على رئيس جديد للبلاد قبل انتهاء ولاية الرئيس لحود في نوفمبر المقبل.

يشار إلى أن الأكثرية النيابية في البرلمان اللبناني، والمكونة من ائتلاف المعارضين للنفوذ السوري في لبنان، ولها اغلبية ضئيلة في المجلس، قد خسرت مقعدا باغتيال النائب المسيحي انطوان غانم.

وغانم هو البرلماني اللبناني الرابع الذي يغتال منذ الانتخابات النيابية التي اجريت عام 2005.

اجراءات امن

وقد عقدت الحكومة اجتماعا لمناقشة الاحتياطات الامنية حول المجلس. وعبرت المملكة العربية السعودية عن نفس المخاوف الامنية.

ووصف وزير الخارجية السعودي الامير سعود الفيصل ما يجري في لبنان بالمأساة. وقال، في تصريحات لقناة العربية، ان هناك "من يقوم بقتل النواب للتأثير على العملية الانتخابية الرئاسية".

وقد اعرب العديد من المرشحين المعارضين لسورية عن رغبتهم في الترشح لمنصب الرئاسة.

لكن بعض المراقبين يرون أن قائد الجيش ميشيل سليمان، وحاكم مصرف لبنان رياض سلامة، هما الشخصيتان الابرز اللذان يمكن ان يحظيا بتوافق الآراء.

بتاريخ : 25/09/2007 القراءات : 2128



تعليقات حول الخبر

لا يوجد

.
هجوم طالبان على مدرسة باكستانية و ارتكاب مجزرة كان ضحيتها 130 طفل
 
هجوم طالبان على مدرسة باكستانية و ارتكاب مجزرة كان ضحيتها 130 طفل
.
وفاة الزعيم العربي عبد الله بن حسين الأحمر
 
وفاة الزعيم العربي عبد الله بن حسين الأحمر
.
حماس تطلب من مصر فتح معبر رفح امام الحجاج
 
حماس تطلب من مصر فتح معبر رفح امام الحجاج
.
مرتدة إيرانية تؤسس جمعية تنادي بمنع الحجاب بألمانيا
 
مرتدة إيرانية تؤسس جمعية تنادي بمنع الحجاب بألمانيا
.
قمة سعوديةـ أردنية في الرياض اليوم للبحث في مؤتمر السلام
 
قمة سعوديةـ أردنية في الرياض اليوم للبحث في مؤتمر السلام
.
الرئيس الأسد : أي مبادرة سلام تتجاهل الجولان ستكون غير الجدية
 
الرئيس الأسد : أي مبادرة سلام تتجاهل الجولان ستكون غير الجدية