اعمال اخبار  
. الاخبار » » الرياضية

الأهلي المصري وكأس السوبر

الأهلي المصري وكأس السوبر
بتاريخ : 10/08/2007

بعد فوزه على الإسماعيلي ثالث الدوري في الموسم الماضي بعد اعتذار الزمالك الوصيف عن عدم اللعب ضد الأهلي بركلات الترجيح 5/3 باستاد القاهرة بعد انتهاء المباراة بالتعادل بهدف لكل منهما. تقدم الإسماعيلي عن طريق قائده محمد حمص في الدقيقة 34 من الشوط الأول وتعادل شادي محمد من ضربة جزاء في الدقيقة 34 من الشوط نفسه.

اللقب السوبر يحمل الرقم 102 في مسيرة بطولات الأهلي الذي يحتفل هذا العام بمرور مائة سنة على نشأته، وحاز بطولتين جديدتين في مئويته الثانية، وعقب المباراة تسلم شادي محمد كابتن الأهلي من سمير زاهر رئيس اتحاد الكرة كأس السوبر. كما فاز عصام الحضري حارس المرمى بجائزة أفضل حارس ومحمد بركات بكأس أحسن أخلاق رياضية ونال محمد أبو تريكة كأس أفضل لاعب، وحصل الأهلي على 150 ألف جنيه جائزة السوبر والإسماعيلي على مائة ألف جنيه جائزة المركز الثاني حسب عقد الاتحاد مع الشركة الراعية.

جاءت المباراة ضعيفة باهتة، لم يقدم خلالها الفريقان العرض المنتظر وإن كان الإسماعيلي الأكثر حيوية ونشاطا في معظم الفترات فيما ابتعد معظم لاعبي الأهلي عن مستواهم الطبيعي بوضوح، ولم يكن الحكم الدولي حمدي شعبان الذي أدار المباراة أفضل حالا، بل تسبب بأخطائه الكثيرة والساذجة في توتر لاعبي الفريقين، واضطر متأخرا إلى طرد سيد معوض ظهير أيسر الإسماعيلي للإنذار الثاني بعد خشونة واضحة ثم طرد وائل جمعة مدافع الأهلي وذلك بعد أن استخدم شعبان الكارت الأصفر ثماني مرات في المباراة.

في ركلات الترجيح كانت بالطبع كل الاحتمالات قائمة لكن إخفاق لاعبي الإسماعيلي عبدالله السعيد وأحمد سمير فرج فتح الطريق لكل من جيلبرتو ومحمد أبو تريكة وأسامة حسني وشادي محمد للتسجيل للأهلي فيما أخفق زميلهم بركات الذي سدد الكرة بين يدي محمد صبحي حارس الإسماعيلي، وسجل للدراويش كل من عبد الله الشحات، ومصطفى كريم العراقي البديل في أول ظهور له مع فريقه الجديد.

لم يتمكن البرتغالي مانويل جوزيه المدير الفني للأهلي من فرض سيطرته على وسط الملعب الذي اهتز كثيرا لغياب محمد شوقي الذي أخرجه جوزيه من المعسكر بعد الإفطار في يوم المباراة، وقال اللاعب إنه شكا من متاعب نزلة برد وشاهد المباراة من مقصورة الإعلاميين، لكن جوزيه عند سؤاله عن شوقي بعد المباراة قال: دعونا نحتفل، والفريق أهم وأبقى من أي لاعب، فيما يشير إلى وجود مشكلة للاعب مع الجهاز الفني خاصة أن محمد شوقي يطالب بإلحاح في الفترة الأخيرة بالسماح له بالاحتراف في إنجلترا. فيما أعاد جوزيه إلى التشكيل ولكن في وقت متأخر مهاجمه عماد متعب الذي قضى عقوبة تربوية بالإيقاف والغرامة.

أشرك جوزيه كلا من المعتز بالله إينو وحسام عاشور في قلب الوسط ، وظهر إينو بمستوى جيد من حيث جرأة التسديد من مسافات بعيدة لكن انسجامه تكتيكيا مع بقية زملائه يحتاج لوقت، وقل إنتاج المهاجمين فلافيو البعيد عن مستواه ومحمد أبو تريكة المجهد ومحمد بركات الأكثر نشاطا لعدم تلقي الدعم من الوسط رغم حيوية جيلبرتو شمالا فيما كانت الجبهة اليمنى أقل فاعلية سواء أثناء اشتراك إسلام الشاطر أو بعد خروجه في ثلث الساعة الأخير ومشاركة أحمد عادل بدلا منه. وإذا كان خط وسط الأهلي أقل فاعلية وسيطرة في هذه المباراة فإنه يحسب لمدرب الإسماعيلي فوزي جمال تولي المهمة بشجاعة بعد استقالة نوفو الفرنسي وتفضيل طه بصري المدير الفني الجديد عدم تسلم العمل إلا بعد مباراة الأهلي وسيطرة محمد حمص وعبد الله السعيد وعمر جمال على وسط الملعب دفاعا وهجوما وقاد هاني سعيد الليبرو وخط دفاعه بيقظة، وكان مكسب الإسماعيلي الحقيقي في ظهيره الأيمن الجديد إسلام طاهر القادم إليه من الترسانة والذي أجاد الضغط والتحرك والارتداد.

اهتم فوزي جمال بتكليف لاعبيه بالضغط المبكر على لاعبي الأهلي وملاقاة أبو تريكة وبركات في قلب الوسط وعدم السماح لهما بالتقدم للأمام مع غلق المحاور الجانبية بالضغط على الشاطر وجيلبرتو ولعب جونسون المدافع بخشونة زائدة.

كشف هدف السبق للإسماعيلي عن أخطاء فادحة في تمركز مدافعي الأهلي شادي محمد ومعه أحمد السيد ووائل جمعة مع إهمال في الرقابة والمتابعة، إذ لعب سيد معوض الكرة من الجناح الأيمن بضربة حرة إلى عمر جمال غير المراقب خلف مدافعي الأهلي وأعاد جمال برأسه الكرة عرضية دون أن يتدخل أحد من مدافعي الأهلي ليحول حمص غير المراقب أيضا الكرة في مرمى عصام الحضري.

وعلى هامش لقاء السوبر اهتمت الجماهير القليلة بالاستاد أو التي تابعت المباراة عبر الشاشة بمتابعة تطورات ثلاث أزمات في انتقالات اللاعبين.

إذ بينما أشارت مصادر إلى استقرار لجنة شؤون اللاعبين بالفيفا على إصدار قرار في قضية اللاعب حسني عبد ربه يعطي الإسماعيلي الحق في ضم اللاعب بناء على رغبة اللاعب نفسه مع تغريم الإسماعيلي 200 ألف يورو عقوبة تأخره عن الوفاء بالتزاماته المتعاقد عليها مع ستراسبورج الفرنسي الذي حصل وفقا للقرار في حال صدوره فعليا اليوم على 700 ألف يورو منها ال500 ألف المتفق عليها سلفا وقيمة الغرامة التي تساوي القيمة مع ما اتفق عليه النادي الفرنسي مع الأهلي لاحقا وليسترد الأهلي أمواله من ستراسبورج في حال صدور القرار بهذه الصيغة اليوم.

وأعلن اتحاد الكرة أيضا عدم قانونية ما رددته وسائل إعلام من أنه منح نادي الزمالك استثناء بعد انتهاء مدة القيد القانونية إلى حين تمكنه من التعاقد مع أحمد فتحي لاعب شيفيلد الإنجليزي وقال مسؤولو الاتحاد إن الزمالك لم يقدم أي أوراق تفيد تعاقده مع اللاعب شخصيا حتى يحصل على هذا الاستثناء.

وعلى صعيد متصل، وفي أزمة ثالثة تعاقد الزمالك مع مهاجم ناشئ من الأهلي هو شريف أشرف مواليد ،1987 وقال هادي خشبة المنسق العام للكرة بالأهلي: شريف مقيد بسجلات الأهلي كلاعب هاو بعد انتهاء عقد احتراف سابق له في أبريل الماضي ولم نجدد عقده لأن الجهاز الفني سواء للفريق الأول أو الناشئين لم يطلب استمراره أو تصعيده حسب التقييم الفني له، وتم قيده باستمارة لاعب هاو وهو بهذه الصفة لا يحق له الانتقال لأي ناد داخلي من دون موافقة الأهلي وتم قيد اللاعب بسجلات الناشئين بالأهلي واستخرجت له بطاقة بهذه الصفقة الهاوية.


بتاريخ : 10/08/2007 القراءات : 2295



تعليقات حول الخبر

لا يوجد

.
شركة فاراداي تسمح لقائدي الدراجات في خليج سان فرانسيسكو من تجربة إيباك
 
شركة فاراداي تسمح لقائدي الدراجات في خليج سان فرانسيسكو من تجربة إيباك
.
دولاب واحد أفضل من أربع
 
دولاب واحد أفضل من أربع
.
التكنولوجيا تقطع الشك في احتساب الأهداف
 
التكنولوجيا تقطع الشك في احتساب الأهداف
.
السبّاح السوري فراس معلا وغينيس للارقام القياسية
 
السبّاح السوري فراس معلا وغينيس للارقام القياسية
.
طيران الإمارات يرعى فريق ميـلان
 
طيران الإمارات يرعى فريق ميـلان
.
الوحدة الإماراتي يسعى إلى ضم البرازيلي تشيكو
 
الوحدة الإماراتي يسعى إلى ضم البرازيلي تشيكو